عناوين الصحف العربية

قراءة في الصحف العربية 18 سبتمبر 2022


حركة فتح| إقليم مصر
إعداد/ ندى عبدالرازق

العناوين الإليكترونية:
الشروق:

  • الرئيس الفلسطيني يصل إلى نيويورك اليوم للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
    يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، إلى نيويورك للمشاركة في أعمال اجتماعات الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحسب ما أعلن دبلوماسي فلسطيني.
    وقال مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة السفير رياض منصور للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن عباس سيلقي خطاب فلسطين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الجمعة المقبل.
    وذكر منصور أن الخطاب “سيكون شاملا وهاما بشأن تطورات القضية الفلسطينية ومصير العلاقة مع إسرائيل”، مشيرا إلى أنه سيسبق ذلك عقد اجتماعات مع زعماء وقيادات من أطراف عربية ودولية مختلفة.
    وشدد منصور على الاستمرار في حشد الدعم الدولي لنيل فلسطين عضوية كاملة في الأمم المتحدة بعد 10 أعوام على نيلها صفة دولة عضو مراقب من أجل إنقاذ فرص تحقيق حل الدولتين، لافتا في الوقت ذاته إلى أن هذا المسعى الفلسطيني لا يزال يواجه صعوبات وتحديات كبيرة.
    يشار إلى أن عباس كان أعلن في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة العام الماضي، عن مهلة لمدة عام لإسرائيل من أجل الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية.
    وفي حينه أعرب عباس عن استعداده للعمل خلال هذا العام، “على ترسيم الحدود وإنهاء جميع قضايا الوضعِ النهائيِ تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية، وفق قرارات الشرعية الدولية”، مضيفا أنه “في حال عدم تحقيق ذلك، فلماذا يبقى الاعتراف بإسرائيل قائما على أساس حدود العام 1967؟”.
    اليوم السابع:
  • انطلاق أعمال الدورة 52 لمجلس وزراء الإعلام العرب برعاية الرئيس السيسي.
    يشارك السفير أحمد رشيد خطابي، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية، في اجتماعات الدورة (52) لمجلس وزراء الاعلام العرب، نيابة عن الأمين العام أحمد أبو الغيط، بحضور عدد من وزراء الإعلام بالدول العربية ومن يقوم مقامهم ورؤساء وأمناء المنظمات والاتحادات الإعلامية ذات صفة مراقب التي تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية.
    وتأتي هذه الدورة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة من 20 – 22 سبتمبر 2022.
    وبحسب مقتضيات النظام الأساسي لمجلس وزراء الإعلام ستنكب اللجنة الدائمة للإعلام العربي على دراسة وثائق العمل ومشاريع القرارات التي أعدتها الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب انطلاقا من الإسهامات القيمة للدول الأعضاء والمنظمات والاتحادات المعنية لترفع إلى المكتب التنفيذي تمهيدا لاعتمادها من طرف المجلس الوزاري المذكور .
    وتناقش الدورة جملة من القضايا تتصدرها مواصلة الدعم الإعلامي العربي للقضية الفلسطينية و في صلبها القدس المحتلة، وتفعيل أهداف الاستراتيجية الإعلامية العربية 2022 – 2026 بما في ذلك تعاطي وسائل الإعلام خاصة منها العمومية مع الأزمات والكوارث في ضوء التجارب الوطنية مع جائحة ” كورونا “، ومتابعة خطة التحرك الإعلامي في الخارج ودور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب والتطرف، والخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة 2030، وإدراج الإعلام التربوي في المنهاج الدراسي للدول الأعضاء.
    العناوين الورقية:
    الوفد:
  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف المزارعين في قطاع غزة.
    استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، المزارعين في وسط وشمال شرقي قطاع غزة.
    وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية أن جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية على الشريط الحدودي شرق غزة فتحت نيران رشاشاتها تجاه الأراضي الزراعية في منطقة المغازي وحي الزيتون وسط وشمال شرق مدينة غزة، ما أجبر المزارعين على مغادرة أراضيهم.
    الشروق:
  • منظمة التحرير الفلسطينية: إسرائيل تشن حربا مفتوحة على القدس بتكثيف الاستيطان.
    قالت منظمة التحرير الفلسطينية، أمس السبت، إن إسرائيل تشن حربا مفتوحة على مدينة القدس في جميع المجالات وعلى رأس ذلك تكثيف الأنشطة الاستيطانية.
    وأشار المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، التابع للمنظمة في تقرير، إلى إعلان لجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية عن مشروع لتوسيع عدد من المستوطنات في الجزء الشرقي من القدس.
    وأوضح المكتب، أن المشروع المذكور يركز على مستوطنتي (آدم) و(شاعر بنيامين) المقامتين على أراضي جبع وحزما في محيط مدينة القدس بواقع 600 وحدة للأولى و285 للثانية.
    وأشار إلى أن ذلك يأتي في سياق التوسع في إقامة بنى تحتية وأنفاق وتوسيع شوارع ضمن سياسة التطويق لمدينة القدس وتوسيع حدودها لتصل المساحة المصادرة إلى 10% من مساحة الضفة الغربية وفرض أمر واقع في ما يسمى بـ(القدس الكبرى).
    وحذر المكتب، من أن هذا المشروع يكرس “تقسيم الضفة الغربية إلى معازل في الشمال والوسط والجنوب ويجعلها معزولة ولا يربطها ببعضها غير الانفاق والجسور التي تسيطر عليها إسرائيل”.
    واعتبر أن ما تتعرض له القدس بالتحديد هي حرب مفتوحة تستخدم فيها إسرائيل مختلف الوسائل والسبل في عدوانها عليها أرضاً وسكانا ومؤسسات ومقدسات، ومساكن ومباني ومدارس ومقابر ومستشفيات وغيرها.
    ونبه إلى انتهاء السلطات الإسرائيلية من تشييد مبنى تهويدي جديد في حي المغاربة الملاصق للأقصى، تحت إشراف “صندوق إرث حائط المبكى” التابع مباشرة لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.
    وكان العمل في إقامة المبنى بدأ منتصف عام 2017، بعدما جرى طمس المعالم العربية والإسلامية ومحو الآثار في المنطقة، بهدف استيعاب أكبر عدد من المستوطنين المقتحمين لساحة البراق الملاصقة للأقصى بحسب المكتب الفلسطيني.
    وقال إنه بموازاة المشاريع الاستيطانية “تواصل السلطات الإسرائيلية سياسة التطهير العرقي الممنهج عبر توزيع عشرات إنذارات الهدم على عدة منازل في بلدة العيسوية شمال شرقي القدس بحجة البناء دون ترخيص، بحيث شملت تلك الأوامر منازل قائمة منذ 5 و10 سنوات”.
    وأخطرت السلطات الإسرائيلية 15 عائلة من سكان التجمع البدوي “عرب الكعابنة”، الواقع بين بلدتي بير نبالا وبيت حنينا في القدس، بإخلاء التجمع، علما أن 60 عائلة بدوية يتهددها خطر التهجير والطرد من مساكنها.
    وبحسب التقرير، تدعي السلطات الإسرائيلية أن الأرض القائمة عليها المساكن مملوكة لشركة إسرائيلية، وأنهم يريدون إقامة مستوطنة عليها لصالح التوسع الاستيطاني، مع العلم أن جزءا كبيرا من هذه العائلات تسكن في أرض مسجلة في طابو رام الله باسم خزينة السلطة الفلسطينية.
    وتبلغ مساحة الأرض ما يزيد عن 200 دونم، ويبلغ عدد سكان تجمع الكعابنة أكثر من 600 نسمة، بات كابوس الهدم والتهجير يتهدد بيوتهم وفق التقرير الصادر عن منظمة التحرير الفلسطينية.
  • الاحتلال الإسرائيلي يقمع «فعالية» مُناهضة للاستيطان في جنوب الخليل.
    قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت، فعالية ضد جرائم الاحتلال والمستوطنين في قرية “التوانة” بمسافر يطا جنوب محافظة “الخليل” بجنوب الضفة الغربية.
    وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع صوت المشاركين في المسيرة، ومنهم متضامنون أجانب، قبل انطلاق المسيرة إلى الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها من قبل المستوطنين.
    وكثف المستوطنون في الآونة الأخيرة من عربداتهم ضد الفلسطينيين في مناطق مسافر يطا خاصة عقب الإعلان عنها منطقة تدريب عسكرية مغلقة.
    الدستور:
  • الرئيس «عباس» يلتقي نظيره الأيرلندي في مطار دبلن الدولي .
    التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء أمس السبت، في مطار دبلن الدولي، نظيره الأيرلندي مايكل هيغنز.
    وأعرب أبومازن خلال اللقاء عن شكره للرئيس الأيرلندي على مواقف بلاده السياسية الداعمة للقضية الفلسطينية في الاتحاد الأوروبي والمحافل الدولية، خاصة موقفها في مجلس الأمن، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا.
    وثمن الرئيس عباس المساعدات التي تقدمها أيرلندا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، كذلك المنح الجامعية المقدمة للطلبة الفلسطينيين.
    كما أعرب الرئيس الفلسطيني عن ترحيبه لأي مبادرة أيرلندية لإعادة إحياء العملية السياسية.
    وحضر اللقاء وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطيني اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشئون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والسفيرة الفلسطينية لدى أيرلندا جيلان وهبه عبدالمجيد.
زر الذهاب إلى الأعلى